استكمال تنفيذ خطة نقل موظفي الميناء الى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

29 مايو 2021

استكمال تنفيذ خطة نقل موظفي الميناء الى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

 

الدقم: 29 مايو 2021م

 

أعلنت شركة ميناء الدقم استكمال تنفيذ خطتها في نقل موظفيها الى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وذلك بعد استلام كافة منشآت الميناء وتمكين العاملين من مباشرة العمل من موقع ارض الميناء الذي يعمل حالياً بشكل نشط.

وأوضح المهندس هاشم بن طاهر ال إبراهيم مدير عام الدعم التجاري لميناء الدقم: بهدف مواكبة الازدياد المتسارع في اعمال ميناء الدقم الذي يتطلب وجود جميع الموظفين بالقرب من أعمالهم، تم استكمال تنفيذ خطة نقل باقي الموظفين مسقط الى الدقم، وقد استكملت الشركة كافة الإجراءات اللازمة لنقل موظفيها إلى مقرّها الدائم في الدقم وبذلك تم تعزيز قنوات الاتصال من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بشكل مستمر مع شركائنا الذين يشكلون ركيزة أساسية لأعمالنا.

وأضاف ال ابراهيم: من خلال توفر بيئة عمل مشجعة بالمبنى الرئيسي والتي تعكس مدى تطور السلطنة في قطاع الموانئ من حيث تزويد الموظفين بأدوات تواصل حديثة وخصائص المكاتب المشتركة، بغية دعم هدفنا المتمثل في التمكين في ارض الميدان، مع تهيئة بيئة عمل تمتاز بكونها مفتوحة ومتطلعة للنمو والمستقبل، مستفيدين. وقال المهندس هاشم: قمنا بجمع كافة الجوانب المهمة لتحسين التفاعل والتواصل بين فرق العمل وشركائنا في المنطقة، الأمر الذي ينتج عنه تحسين مدة الاستجابة للعمليات المرتبطة بأعمال الميناء، واتخاذ القرارات في وقت أسرع، وتحقيق مستوى أعلى من التميز للعملاء.

 

الجدير بالذكر ان مباني الميناء تتكون من مكاتب إدارية وقاعة للمراقبة البحرية تحتوي على برج للمراقبة يمكن من خلاله مراقبة حركة السفن في حوض الميناء الذي يصل ارتفاعه الى حوالي 55 مترا اي حوالي ارتفاع 11 دور، وقد تم تجهيز مكاتب الشركة بتجهيزات حديثة ومتطورة بهدف مواكبة تطلعات الشركة في زيادة سرعة عملياتها وتحقيق مبدأ رضا العملاء.

ويتكون الرصيف التجاري من خمسة أجزاء مقسمة كالاتي: محطة متعددة الأغراض ومحطة البضائع المتدحرجة ومحطة الحاويات ومحطة السفن البحرية ومحطة المواد السائبة والجافة، في حين تبلغ مساحة منطقة الميناء 187.9 كيلومتر مربعا وتم تخصيص 2000 هكتار للمناطق الصناعية 1000 هكتار للمناطق اللوجستية التابعة للميناء.

كما يضم ميناء الدقم مرافق متكاملة للموردين والمصدرين تشمل المحطة الواحدة التي سيتم من خلالها إنجاز وتخليص المعاملات المتعلقة بالمستوردين والمصدرين عبر الميناء ومكاتب تصاريح المرور ومباني التفتيش المخصصة للجمارك ووزارتي الصحة والثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ومباني الخدمات الكهربائية وخزان مياه ومكافحة الحرائق إضافة إلى أعمال البنية الأساسية الأخرى وطرق داخلية بطول 8 كيلو مترات ومواقف للسيارات.

وبحسب بيان أداء الشركة في 2017 فقد حققت شركة ميناء الدقم خطوات مهمة في استقبلها عدد 278 سفينة وفي عام 2018 عدد 332 سفينة مرتفعة في عام 2019 الى استقبال عدد 498 سفينة فيما زادت عدد السفن في عام 2020 الى أكثر من 833 سفينة رغم الظروف التي يمر بها العالم من أسباب جائحة كورونا كوفيد -19.