الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة توقع برنامج تعاون في مجال البناء بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد

30 يونيو 2021

مسقط – 30 يونيو 2021

تفعيلا لقرار مجلس إدارة الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة السماح بالبناء باستخدام تقنيات البناء الحديث ومنها تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمناطق الحرة؛ وقعت الهيئة اليوم برنامج تعاون مع شركة التكنولوجيا المبتكرة للحلول التعليمية "إنوتك" كأول شركة عمانية من نوعها بهدف التعاون في مجال البناء الحديث بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد ودعما من الهيئة للشركات العمانية المتخصصة في هذا القطاع.

وقع البرنامج نيابة عن الهيئة معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي رئيس الهيئة، وعن الشركة رئيسها التنفيذي المهندس عثمان بن مكتوم المنذري.

وينص برنامج التعاون على قيام الشركة بتزويد الهيئة بأي تجارب أو معلومات تخص مجال البناء بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والتي من شأنها توفير بيئة مناسبة وجاذبة لهذه المشاريع في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

ويتيح برنامج التعاون للهيئة إقامة عدد من مشاريع البناء بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم للشركة كجزء من جهود الهيئة في دعم البحث والتطوير وتوطين تقنيات البناء الحديث في المناطق التي تشرف عليها الهيئة وبصورة خاصة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وفقا لبرنامج التعاون على الشركة التقيد بجميع معايير الصحة والسلامة في المشاريع المسندة لها من قبل الهيئة.

دعم الابتكار

وقالت المهندسة منال بنت حميد العبرية مهندس معماري أول بالهيئة العامة بالمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة إن توقيع برنامج التعاون مع هذه الشركة العمانية الأولى من نوعها يأتي ضمن جهود الهيئة لدعم الابتكار والبحث والتطوير في مجال البناء بالتقنيات الحديثة والطباعة ثلاثية الأبعاد وتشجيع توطين هذه التقنيات الحديثة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة بشكل خاص ومن ثم في سوق السلطنة بشكل عام، والمرجو من تبني هذه التقنيات الحديثة في البناء هو تسريع وتيرة الإنشاءات بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في المرحلة الأولى ومن ثم بالمناطق الحرة.

وأكدت في تصريح صحفي عقب توقيع برنامج التعاون ترحيب الهيئة بأي مبادرات من قبل شركات القطاع الخاص تختص بالبناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، مشيرة إلى أن مجلس إدارة الهيئة أقر في اجتماعه الأسبوع الماضي تقديم حزم من التسهيلات والحوافز للشركات التي تختار استخدام تقنية البناء بالطباعة ثلاثية الأبعاد، بما في ذلك الإعفاء من رسوم الإيجار لمدة تصل إلى خمس سنوات.

وأشارت إلى أن إدخال هذه التقنيات إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم سوف يساهم في بناء وحدات سياحية وترفيهية كمرحلة أولى لتجربة هذه التقنيات في مواقع مختلفة.

وأوضحت أن تقنيات البناء الحديثة هي استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتشييد مبانٍ وإقامة مشاريع هندسية، وتشمل هذه التقنيات مجالات مختلفة كالاستعانة بالروبوتات كطابعات ثلاثية الأبعاد للمباني أو غيرها، وتهدف هذه التقنيات بمجملها إلى تيسيير عملية البناء منذ مراحل التصميم مرورا بمراحل الإنشاء ومن ثم تشغيل وإدرة المباني والمنشآت أو شبكات البنية الأساسية، كما تساهم هذه المشروعات في تقليص مدة الإنشاء وتقليل التكلفة الإجمالية للمشاريع وتوفر في ذات الوقت مباني صديقة للبيئة.

تحفيز المستثمرين

وتعتبر شركة "إنوتك" أول شركة عمانية متخصصة في مجال تقنيات التصنيع الحديثة والطباعة ثلاثية الأبعاد، وقال المهندس عثمان بن مكتوم المنذري إن برنامج التعاون مع الهيئة يفتح المجال أمام الشركة لاستخدام تقنية البناء بالطباعة ثلاثية الأبعاد في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، كما أنه يتيح المجال للشركة للتوسع في خدماتها لتدخل عالم الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع العمارة والبناء.

وأضاف إن قرار الهيئة بتشجيع تنفيذ مشاريع باستخدام تقنيات البناء الحديث ومنها تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد للبناء سوف تساهم في تحفيز المستثمرين على تبني هذه التقنية، موضحا أن الشركة ستقوم بدراسة تنفيذ عدد من المشاريع بهذه التقنية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بصورة خاصة.

وتأسست شركة "إنوتك" في عام 2012 على أيدي مجموعة من المهندسين العمانيين وتعمل في عدة مجالات في الطباعة ثلاثية الأبعاد منها التعليم والطب والعمارة والهندسة وغيرها، وقال المهندس عثمان بن مكتوم المنذري إن الشركة التي تبلغ نسبة التعمين فيها 100% ساهمت على مدى السنوات الثلاث الماضية بالتعاون مع كل من شركة تنمية نفط عمان وشركة جلفار للهندسة والمقاولات على تطوير هذه التقنية محليا بما يتناسب مع احتياجات السوق العمانية، مشيرا إلى أن الشركة نفذت العديد من المشاريع سابقا بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للقطاعين العام والخاص والقطاع العسكري إضافة للأفراد، غير أنها لم تنفّذ أعمالا في قطاع البناء سابقا وتعتبر هذه أول تجربة لها بهذه التقنية.

وعبر عن فخره بأن تكون الشركة ضمن أوائل الشركات التي ستقوم بالبناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في السلطنة، مضيفا: نعمل حاليا على تنفيذ عدة مبانٍ مصغرة بهذه التقنية سنعلن عنها بالتفصيل قريبا